كشفت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات، في تقريرها الخاص بأهم إنجازات وأنشطة المصلحة لعام 1434/ 1435هـ، عن أهم القضايا والمعوقات والصعوبات التي تواجه العمل الإحصائي في المملكة.

 

ومن تلك الصعوبات، حسبما ذكر التقرير: ضعف الوعي الإحصائي لدى المجتمع، وضعف البنية التحتية في الوحدات الإحصائية ومراكز المعلومات في الأجهزة الحكومية، بالإضافة إلى تصنيف الوظائف الإحصائية ضمن مجموعة الوظائف الإدارية والمالية في دليل تصنيف الوظائف في وزارة الخدمة المدنية.

 

 

وأشار التقرير إلى وجود قصور في التواصل مع مستخدمي المعلومات والبيانات الإحصائية، وقصور في إعداد ونشر التقارير والأخبار الصحفية حسب المعايير الدولية المعتمدة، وكذلك استمرار النقص في جودة وشمولية السجلات الإدارية في بعض الأجهزة الحكومية، وعدم وجود قواعد بيانات شاملة في مؤسسات القطاع الخاص لأنشطتها؛ حسب أدلة التصنيف الإحصائي.

 

وذكر التقرير وجود نقص في الخرائط الرقمية الحديثة لدى بعض الأمانات والبلديات للمدن التابعة لها، بالإضافة إلى عدم وجود آلية موحدة لترقيم الوحدات العقارية والمكانية لدى الجهات الحكومية وشبه الحكومية الخاصة، وأشار التقرير إلى عدد من الإجراءات المتخذة من قبل المصلحة للتخفيف من تأثيرها