تأخر وصول مدرب المنتخب السعودي الأول لكرة القدم لوبيز كارو وضيوف شركة أرامكو القادمين من خارج مدينة جدة، لحضور المباراة النهائية على كأس خادم الحرمين الشريفين، والذي بدأت مجرياته قبل قليل.

وعلمت “سبق” بأن المدرب اضطر لمتابعة المباراة عبر الأجهزة الذكية داخل الحافلة التي تقله وعدد من ضيوف أرامكو.

 

وتشير المعلومات إلى أن المدرب وضيوف النهائي نقلوا من مطار الملك عبدالعزيز بواسطة حافلة وكان مقرراً وصولهم إلى المدينة الرياضية منذ وقت مبكر، ولكن قضوا غالبية الوقت منذ الساعة الخامسة والنصف، وحتى بداية المباراة النهائية داخل الحافلة قبل أن يصلوا بعد أكثر من ٢٠ دقيقة من بداية اللقاء، وذلك نتيجة ضعف تنظيم وصول الضيوف للمدينة الرياضية.

 

ولم يقتصر الأمر عند هذا الحد، بل حرم سوء التنظيم كابتن المنتخب السعودي ونادي الهلال سابقاً صالح النعيمة والإعلامي عبدالعزيز العيد وعدداً من الضيوف، من حضور افتتاح مدينة الملك عبدالله الرياضية بجدة رغم وصولهم لمحافظة جدة بدعوات رسمية.

 

واضطر عدد من الضيوف إلى البقاء خارج الملعب فيما التقطت صوراً توضح جلوس النعيمة والعيد على أرصفة المواقف بعد حرمانهم من الدخول.