بعد أن شهد طريق دخنة ـ الغيدانية “التابعتين لمحافظة الرس”، ـ جنوب غرب القصيم ـ حوادث مأساوية، أعلنت إدارة النقل والطرق بالقصيم أمس، عن افتتاح الطريق المزدوج، أمام الحركة المرورية، بحضور مديرها المهندس سلمان الضلعان، الذي وقف على سير الحركة المرورية بحضور مدير مرور الرس وفريق من وزارة النقل.
الطريق الذي لا يتجاوز طوله ثلاثة كيلو مترات، كان قد تحوّل إلى مأساة، أطلق عليه سالكو الطريق اسم “صائد الأرواح”، سجل كثيرا من شكاوى المواطنين، جراء خطورته وبطء العمل في تنفيذ ازدواج الطريق.
وعلمت “الوطن” أن الطريق سبق تسليمه لمقاول بتاريخ ١٤٣٣/١٢/٧ ولمدة ٤٨ شهرا، تنتهي في ١٤٣٥/٣/٢٥، ولم تجد وزارة النقل تجاوبا من المقاول في تنفيذ الطريق، مما حدا بوزارة النقل إلى تم سحب المشروع من المقاول السابق وتكليف مقاول آخر لتنفيذ الجزء المتبقي ضمن مشروع الطرق الثانوية، وتمت زيارة الموقع بتاريخ ١٤٣٥/٥/٤ وتبين أن المقاول لم ينته، وتم التأكيد عليه بتكثيف العمل بالمشروع وزيادة المعدات والعمالة لسرعة ازدواج الطريق وتعهد المقاول بإنهاء الأعمال المتبقية وفتح الطريق لحركة المرور خلال فترة وجيزة، والانتهاء من تنفيذ ازدواج الطريق وفتحه أمام الحركة المرورية أمس.